نسخ صفقات التداول في الفوركس هي أحد التقنيات التي تمكنكم من نسخ الصفقات بصورة مباشرة، بحيث يمكنك تغيير المبلغ المالي الذي ترغب به.

أما بقية الاختيارات تقوم بنسخها تماماً كما عمل عليها متداول آخر في أحد الصفقات، مما يمكنك من الدخول في أحد الصفقات الجاهزة.

الأمر لا يحتاج منك إبداء الرأي ولكنه يجعلك تحصل على نفس المكاسب التي يحصل عليها صاحب الصفقة التي قمت بنسخها عنه.

ويعتبر ذلك الأمر من أبرز الطرق وأسهلها في الاستفادة من المعرفة والخبرات لدى المتداولين الآخرين، وضمان عدم فقدان السيطرة على لأمر.

نسخ صفقات التداول في الفوركس

بدأ العمل بأسلوب نسخ الصفقات الخاصة بالتداول في سنة 2005 عندما بدأ المتداولون بنسخ العديد من اللوغاريتمات الي تطورت من خلال التداول الآلي.

وقتها أدرك الوسطاء أنه من الممكن تواجد العديد من النظم التي تمكن الأفراد من نسخ صفقات المتداولين الآخرين آلياً إلى حساباتهم.

مما يعني أنه لا يحتاج إلى متابعة سير المنصة والمؤشرات ومتابعة الأسعار والأسهم بصورة دورية، ولا يتطلب الدخول  إلى مواقع التداول وغرف الدردشة.

ومن ذلك المنطلق ظهرت شركتي Zulutrade و Etoro التي مكنت المتداولين من ربط الحسابات الشخصية لهم بمنصاتها لنسخ الصفقات بدون الحاجة إلى اقتناء تقنية واستراتيجية خاصة.

طريقة العمل باستراتيجية نسخ صفقات التداول

هناك عدد بسيط من الخطوات التي تمكنكم العمل بتلك الاستراتيجية السهلة والبسيطة، وهي كالتالي:

  1. اختيار المتداول المناسب للأهداف التي تضعها لنفسك ومتابعته، للتعرف على آلياته وأدواته ومستوى المخاطرة وحجم المبالغ المالية التي يتداول بها.
  2. تحديد المبلغ المالي الذي ترغب في الاستثمار به، وطريقة توزيعه بين مختلف المديرين، مع ضرورة الحرص على التوازن وتوزيع المال باحترافية.
  3. تعمل المنصة بنسخ الصفقات آلياً لكافة مراكز التداول المحددة.
  4. اعمل على ضخ المزيد من المال في حالة الإعجاب بأداء المتداول.
  5. تلك الخاصية مجاني تماماً لا تحتاج إلى سداد أي رسوم.

الأسواق التي تسمح بنسخ صفقات تداول العملات

من الممكن العمل باستراتيجية النسخ في الصفقات الخاصة بالتداول في كافة الأسواق حول العالم، بما فيها السلع والأسهم والمؤشرات والفوركس.

وفي حالة الرغبة في التداول بـ عالم الفوركس دون امتلاك الوقت الكافي تمكنكم تلك الآلية من الاشتراك في السوق بدون الحاجة إلى اكتساب المهارات الفنية المتطورة.

يعتبر الأمر سهل للغاية في حالة الرغبة في التنقل بين الأسواق المختلفة، ولكننا نجد أن سوق الفوركس من أضخم الأسواق المالية من حيث التداول.

مميزات نسخ صفقات تداول العملات

  1. إمكانية الوصول: حيث أن تلك الآلي تمكنكم من الوصول إلى مستوى عالي من التداول بسهولة ويسر من خلال الكثير من المنصات.
  2. رفع مستوى المعرفة حول التداول: فهو يمكنكم من متابع نشاط تداول المتداول الذي تقوم بنسخ صفقاته، حتى تتمكن من التعرف على مسيرته صحيحة وصاحب خبرة أم لا.
  3. التنوع: من الممكن أن تقوم برفع المحفظة المالي لك، وتوزيعها بين العديد من المتداولين في تخصصات وأسواق متعددة.
  4. الاستمتاع بأوقات الفراغ: لا يحتاج منك الأمر إلى المزيد من الاهتمام، حيث أن المتداول الذي تنسخ الصفقات عنه هو من يقوم بمتابعة المؤشرات وحركة السوق.

عيوب التداول بنسخ الصفقات

  1. مخاطر سوق الفوركس: من الممكن أن تكون الصفقات التي يقوم بها المتداول غير ناجحة واختيارها غير دقيق مما يعرضك للخسارة.
  2. سجلات المتداول: يصعب عليكم التعرف على المتداول الموثوق به، مما يستوجب عليك فهم المتداول المختار بصورة جيد والاطلاع على سجل الصفقات التي قام بها.
  3. خطر التنفيذ: يعتبر التداول بنسخ الصفقات مثل أي عملية تداول معرض للخطر بناءً على تقلبات السوق.