حسابات إسلامية في سوق الفوركس هي مجموعة من الحسابات الت يبحث عنها المتداولون المسلمون لتجنب شبهات التداول والحرمانية، وتجنب التعاملات التي تشوبها الربا.

فلا يرغب هؤلاء المستثمرين حصاد المكاسب بين ليلة وضحاها، مما يضفي الحرمانية على تلك التعاملات، ولذلك تم إنشاء العديد من الشركات الإسلامية التي تقوم بالتداول في إطار أحكام الشريعة الإسلامية.

يتم تعريف الحسابات الإسلامية على أنه خالية من التبادل، تقدمها عدد كبير من شركات الوساطة، التي تعمل على تقنين التعامل بها للمسلمين والراغبين في ذلك فقط.

حسابات إسلامية في سوق الفوركس

تعمل حسابات إسلامية في سوق الفوركس على تقديم الحساب خالي تماماً من الرسوم مع منع التعامل بالفوائد تماماً، والذي يعرف بالربا في الشرع الإسلامي.

مع ضرورة صرف العملات الأجنبية بناءً على أقسام الفتاوى حول تجارة العملة، والذي يمنح المتداولين إمكانية التعرف على حكم التجارة في العملة.

وهناك مجموعة من المعايير التي يجب أن تتوافر في حسابات الفوركس الإسلامية لضمان توافقها مع أحكام الشريعة الإسلامية وخولها من الشبهات.

معايير اختيار حسابات إسلامية في سوق الفوركس

هناك مجموعة معايير يجب مراعاتها عند اختيار حساب الفوركس الإسلامي وهي كما يلي:

  • الربا: وهي الإضافات والفوائد المالية، والتي تمثل أثار سلبية على معايير الإسلام التي يحظرها الشرع، وتتسبب في الاكتناز.
  • الغرر: وهي المخاطرة التي عرف ببيع الأشياء التي لا وجود لها، وهي من الممارسات المحرمة في الشرع الإسلامي.
  • ترتيب المضاربة: التي تنقسم إلى إدارة الأموال والدور المالي، مما يعني السماح بإدارة المال في إطار معين من المواقع والأعمال.
  • ترتيب المشاركة: وهو أحد أنواع الشراكة المعمول بها في الشريعة الإسلامية لضمان استفادة الطرفين بأرباح التجارة.

الفوركس الإسلامي

تسعى حسابات الفوركس الإسلامية إلى تجنب جميع الأمور التي تتخاف مع الشرع الإسلامي أثناء التداول.

والتداول بناءً على العديد من المعايير الشرعية للحصول على حسابات خالية من الفوائد الربوية، مما يستوجب توافر العديد من الشروط في التداول والتي تتمثل فيما يلي:

  • إتمام عمليات الشراء والبيع في الوقت نفسه بدون تأجيل.
  • عند عقد الصفقة يجب إيداع المال في حسابات المشتري والبائع في الوقت نفسه.
  • تنفيذ الصفقة بشمل لحظي بدون تأجيل.
  • خلو الحسابات الرسمية من الربا.
  • تشابه السبريد في كافة الحسابات.

هل الفوركس حرام؟

هناك عدد كبير من الفتاوى والمناقشات الدينية التي دارت في الآونة الأخيرة حول تداول الفوركس وهل هو حرام أم حلال.

هناك مجموعة من النقاط التي تحدد حرمانية التداولات في البيع والشراء في أمور التجارة المختلفة، ومن ضمنها الربا والمخاطرة في عالم الفوركس.

ولذلك تم العمل من قبل العديد من الشركات لتصميم العديد من الحسابات الإسلامية، للسماح للمسلمين بالتداول مع الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية.

الفرق بين حساب الفوركس الإسلامي والحساب العادي

هناك اختلاف كبير بين حساب الفوركس الإسلامي والحساب العادي،

فالحساب الإسلامي يعمل في إطار مجموعة محددة من المعايير.

يلتزم الحساب الإسلامي بضرورة تنفيذ الصفقات في الوقت نفسه وعدم تأجيلها،

اما الحسابات العادية فيمكنها تنفيذ الصفقات في الوقت المطلوب.

يمكن للحسابات العادية ان تقوم بعقد الصفقات وتأجيل تاريخ تنفيذها في الوقت المحبب للفرد، مع وجود مميزات وعيوب لكل منهم.

أما عن مميزات حساب الفوركس الإسلامي؛

فإنها تمكن المتداول من عدم سداد الفوائد لأوقات طويلة للغاية.

كما أن خسارة الصفقات تطبق على الطرفين من المشتري والبائع، كما الأرباح أيضاً تقسم على الطرفين.

يمكن للحساب الإسلامي أن يقوم بالتداول بدون رسوم المقايضة،

أما عن العيوب المأخوذة عليها فإنها تتطلب سداد نسبة عالية من العمولات.