بعض الأشخاص يتساءلون عن كيفية بدء مجال الفوركس، وتاريخ الفوركس فمن أين بدأ وكيف بدأ الأفراد والهيئات تداول العملات وتحقيق المكاسب، ومن أين جاءت الفكرة؟ وفي هذا المقال سنشرح تاريخ الفوركس ومن أين جاءت فكرة تبادل العملات.

ومن الجدير ذكره أن الفوركس تعد كلمة اقتصادية جاءت اختصاراً للمصطلح Foreign Exchange Market، ويُعنى هذا المصطلح سوق صرف العملات الأجنبية، ويُذكر أنه له اختصاراً وهو FX.

تاريخ الفوركس

إن تاريخ الفوركس عجيب للغاية، ولكن إذا نظرنا له بنظرة منطقية سنجده منطقياً، في وقتنا هذا، يعتمد سوق الفوركس على تبادل العملات ببعضها البعض وتحقيق المكسب من فرق السعر.

أي التبادل وبمعنى آخر في اللغة العربية المقايضة، وهذا ما كان يحدث قديماً بين الأفراد قبل اختراع النقود المعدنية والنقود الورقية، ومن الجدير ذكره أنهم كانوا يتبادلون البضائع والسلع.

وبعد ذلك بدأوا يستخدمون الأحجار الكريمة والقواقع في تجارتهم، ومن ثم بدأوا يقوموا باستخدام المعادن الثمينة كالفضة والذهب لشراء أي شئ، إلى أن ظهرت النقود بأنواعها، وبعدها جاءت فكرة الفوركس بتبادل العملات.

كيف بدأ سوق الفوركس

من الجدير ذكره أن سوق تداول العملات الأجنبية كان في بدايته يتعمد على المقايضة، مثل المقايضة التي كان الأفراد يعتمدون عليها في عملية التجارة.

فإنهم كانوا يقايضون السلع ببعضها البعض، نظراً لعدم تواجد نقود معدنية أو أوراق نقدية في بداية الأمر، ومن هنا جاءت فكرة المقايضة في عالم الفوركس.

ومن الجدير ذكره أنه عندما يسمع أحد هذه العبارات يتعجب للغاية، فكيف يعتمد الفوركس على هذا النظام، ولكن هذه هي حقيقة الأمر، حيث وصل الأمر من السلع للأحجار الكريمة ومنها للمعادن، ومنها للنقود سواء كانت المعدنية أو الورقية.

ما هو سوق الفوركس

يُعد سوق الفوركس واحداً من أبرز الأسواق المالية، وهو يعد سوق مالي من أكبر الأسواق المالية سيولة، يتم به تداول العملات الأجنبية المختلفة بين البنوك والحكومات والمؤسسات والمستثمرين والأفراد بغرض الربح.

ويتم الربح من تبادل العملات في سوق الفوركس، من خلال المضاربة على ارتفاع أو انخفاض أسعار العملات هذه، ويُذكر أن هذه التجارة تعتمد على الإنترنت ووسائل الاتصال الحديثة، ومن الجدير ذكره أنها تطورت مع تطور التكنولوجيا الحديثة.

وما يجعله مختلفاً عن الأسواق المالية الأخرى، أن سوق الفوركس هو سوق مالي غير مركزي، أي أنه ليس له أي حدود جغرافية، والتداول بعالم الفوركس يتم عن طريق نظام التداول خارج المنصة أو ما يُطلق عليه OTC.

ما هي عملات التداول

من الجدير ذكره أن يمكن التداول في أسواق الفوركس على جميع عملات الدول المختلفة، ولكن العملات الأكثر تداولاً هي عملة الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي والجنيه الإسترليني والين الياباني.

ويُذكر أنه على المتداول الراغب في تحقيق الأرباح والمكاسب العالية دون أن يتعرض للخسارة، أن يحدد زوج من أزواج العملات يقوم بعمل صفقاته عليه، حتى يقوم بدراسته وتحليل وضعه في السوق جيداً.

أبرز منصات التداول في العالم

هناك العديد من شركات الفوركس في العالم بأكمله، وكثرة وسطاء الفوركس أصاب الكثير من المتداولين بالحيرة، وخاصةً المبتدئين، فبدأوا يفكرون من هو الوسيط الأفضل.

وكي تستطيع أيها المتداول أن تقوم باختيار الوسيط الأفضل لك، عليك أن تتعرف على المعايير الهامة التي يجب أن تختار وسيطك بناءً عليها، وأولها أن تكون الشركة سارية الترخيص وأن تكون خاضعة لإحدى الجهات الرقابية.

ومن الممكن أن تقوم بإنشاء حساب فوركس تجريبي لدى المنصة التي قمت باختيارها، حتى تطمئن للمنصة وتطمئن للتعامل معها قبل أن تقوم بإنشاء حساب الفوركس الحقيقي الخاص بك وتودع به الأموال.